المقتطف المصري ملتقى شباب المؤرخين العرب
الصديق العزيز نرجو منك الانضمام إلى أسرتنا، ننتظر تسجيلك

المقتطف المصري ملتقى شباب المؤرخين العرب

نحترم كافة الآراء ولا نقيدها - المقتطف المصري - دعوة لاحترام الرأي الآخر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
|||::--:Neutral|| ندعوكم مثقفي العرب ومؤرخي أمتنا إلى المساهمة في إثراء منتدى المقتطف المصري بمقالاتكم التاريخية التي بالتأكيد ستزيد من قيمة المنتدى
|||::--:Neutral|| كما ندعوكم للكتابة في مجلة المقتطف المصري الإليكترونية ملتقى شباب المؤرخين العرب
|||::--:Neutral|| تحيات إدارة المقتطف المصري بقضاء وقت ممتع على صفحات منتدانا ويسعدنا استقبال مقترحاتك

شاطر | 
 

 تاريخ إنجلترا بعد الفتح النورماني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohamed sobhey




مُساهمةموضوع: تاريخ إنجلترا بعد الفتح النورماني   السبت 13 يونيو 2009, 12:31 am





الملك يوحنا والعهد الأعظم


تولى حكم إنجلترا بعد ريتشارد الأول (1189-1199)م ،أخوه يوحنا الذي حكم خلال المدة من (1199-1219)م وأهم عبارة نوردها عن ذلك الملك أنه"أحتل مكانه بارزة في التاريخ بفضل أخطائه الكبرى"،كما قرر العلامة أ.د.سعيد عاشور.

اختلافه مع البابوية:-
حدث في عام 1205م أن صار منصب رئيس أساقفة كانتربري شاغراً فقام رجال الدين في إنجلترا باختيار رئيس أساقفة جديد دون علم الملك حتى لا يسمحوا له بالتدخل في شؤونهم وأرسلوه إلى البابا في روما،ثم قام الملك يوحنا باختيار شخص أخر ليتولى ذلك المنصب وأرسله هو الأخر إلى البابا أيضاً، فما كان من البابا إلا أن أعرض عن الاثنين وأختار شخصاً أخر وهو ستيفن لانجتون،ورفضه يوحنا مما جعل البابا يفرض ضده الحرمان الكنسي عام 1208م بالإضافة إلى قسوته وقتله أحد رجال الدين،وظل الأمر معلقا بين البابا وملك إنجلترا مدة خمس سنوات إلى أن أضطر الأخير في النهاية إلى الإذعان وقبل تعيين ستيفن لانجتون رئيس أساقفة كانتربري،ويلاحظ أن ذلك جاء في وقت تزايد فيه خطر خصمه الفرنسي فليب أغسطس،كذلك أتجه إلى أن يرد إلى الكنيسة الأراضي التي كان صادرها كما أنه تعهد بدفع مبلغ سنوي لها دليلاً على التبعية.

ومن ناحية أخري تمكن فليب أغسطس من إلحاق الهزيمة بملك انجلترا عام 1214م وقد فرض ضريبة جديدة على الأمراء لمساعدته في مواصلة الحرب ضد ملك فرنسا الأمر الذي أدى إلى زيادة سخطهم عليه،فأجتمع الأمراء وتقدموا بمطالبهم له فأخذ يماطل فيها فاحتلوا لندن واضطروه إلى الموافقة على العهد الأعظم وذلك في 15 يونيو 1215م.

ما هي أهم الملاحظات في شأن العهد الأعظم:-

1-أقر العهد الأعظم بحقوق الكنيسة خاصة في انتخاب القساوسة.

2-حرم على الملك جمع إتاوات دون موافقة ما عرف بالمجلس الكبير،وذلك مع وجود استثناءات مثل أسر الملك،أو تدشين أكبر أبنائه فارساً،أو زواج كبرى بناته.
3-سمح العهد الأعظم للتجار بأن يدخلوا البلاد ويباشروا نشاطهم دون مضايقات أو إزعاج .

4-أقر بأنه في حالة مصادرة الدولة أملاك بعض الأشخاص؛يتم تعويضهم التعويض الملائم.

5-أكد العهد الأعظم أنه لا يتم الاكتفاء بالشبهات والأقاويل من أجل إلحاق تهمه بشخص ما؛ بل لا بد من وجود أدلة دامغة من خلال عدد من الشهود.

6-أهم مادتين في العهد الأعظم مادة رقم (39)التي أقرت بأنه لا يجوز القبض على أي شخص حر أو سجنه أو سلب ممتلكاته إلا بعد محاكمته وفق أحكام القانون المعمول بها.

أما المادة (40) فهي مادة على جانب كبير من الأهمية،حيث أقرت بأن الملك خاضع للقانون،وأن القانون فوق الملك،وإذا حاول الخروج عليه وجب استعمال القوة من أجل إخضاعه.
ويلاحظ أنه على الرغم من أن النبلاء لم يملكوا القوة الفعلية لإلزام الملك إلا أن الفكرة كانت عنصراً مهماً في الدستور الإنجليزي وكانت تعني أن ملكية ملوك إنجلترا مقيدة من خلال عدد من الضوابط التي تحكمها.

على أية حال، من الملاحظ أن كلاً من الملك والأمراء لم يلتزموا بما ورد في العهد الأعظم وقاموا بمهاجمه الأراضي الملكية وعند ئذ أشتكى الملك للبابا الذي فرض الحرمان الكنسي على أولئك الأمراء ومن بعد ذلك توفي الملك يوحنا نتيجة لإفراطه في الطعام والشراب كما قرر أ.د.سعيد عاشور.

ملحوظة:-
من العرض السابق يتضح لنا أن ذلك الملك لم يملك الخبرة السياسية الكافية وتفوق علية منافسة الفرنسي فليب أغسطس،وقدم تنازلات من خلال ضغوط البابوية والأمراء وإذا قورن بوالده الملك هنري الثاني يتضح الفارق الشاسع،وإذا وجدت ميزه لعصره فإنها تتمثل في ظهور العهد الأعظم الذي يحاول المؤرخون الإنجليز المبالغة في شأنه على الرغم أنه كان مجرد وثيقة أقطاعية لتنظيم العلاقة بين الملك والأمراء الإقطاعيين،وبالفعل تصدق على ذلك الملك عبارة هي "انه احتل مكانة بارزة في التاريخ بفضل أخطائه الكبرى".


هنري الثالث (1216-1272)م:-

خلف هنري الثالث في حكم إنجلترا وكان في التاسعة من عمره ولذلك تولى حكم إنجلترا عدد من النبلاء وقد وصل إلى السلطة الفعلية عام 1227م،وبتوليته عادت إنجلترا إلى مرحلة فساد تمثل في تولية المناصب الدينية بالعناصر الإيطالية وذلك بإيعاز من البابوية كما قامت البابوية بجباية الأموال الطائلة لتمويل الحروب الصليبية مما أدى إلى زيادة سخط الإنجليز.

يذكر عن عهد هنري الثالث أنه خلال حكمة عقد البرلمان الشهير عام 1265م الذي تمثل فيه نواب عن المدن لأول مرة وقد توفي هنري الثالث عام 1272م في وقت كان فيه أبنه إدوارد متغيبا في حملة صليبية في بلاد الشام.


إدوارد الأول (1272-1307)م:-

أهم أعماله:-
أولا:-عمل على إخضاع ويلز وصار ولى عهد إنجلترا يطلق عليه ملك ويلز وذلك منذ عام 1301م.

ثانياً:- أصدر تشريعاً يحد من ازدياد أراضي الكنيسة عن طريق الهدايا والمنح وصارت تحت الإدارة الملكية.

ثالثا:- بدأ في إضطهاد اليهود وقام بطردهم من البلاد عام 1290م،ويلاحظ هنا أن اليهود عوملوا معاملة سيئة بصفة عامة في أوروبا العصور الوسطى بينما كانت معاملتهم ممتازة في العالم الإسلامي فقد وصلوا في العصر الفاطمي الى منصب الوزارة،وفي العصر الأيوبي كان موسى بن ميمون الطبيب الخاص لصلاح الدين الأيوبي.

إدوارد الثاني (1307-1327)م:-

كان سيء السيرة وثارت ضده اسكتلندا وهزم من جانب أهلها وقد استمر في حياة الفساد إلى أن وقعت فوضى ضاربه انتهت بأن قام البرلمان بعزله وإعدامه سراً عام 1327م كما قرر أ.د.سعيد عاشور.





إدوارد الثالث (1327-1377)م:-

أهم أحداث عصره تتمثل في:-
بداية حرب المائة عام بين إنجلترا وفرنسا وهي حرب انتهت عام 1453م.
من ناحية أخري حدث في عهده الفناء الكبير الذي أجتاح أوروبا في منتصف القرن 14 الميلادي وقد أدي إلى الفتك بأعداد كبيرة من السكان وقلت الأقوات وارتفعت الأسعار،ويلاحظ أن ذلك الوباء كان ظاهره عالمية امتدت من الصين إلى غرب أسيا والقسم الشمالي من أفريقيا ووصل إلى أوروبا.
ولا نغفل أنه في عهد إدوارد الثالث ظهرت حركه جون وكلف (1324-1384)م وكان أحد المصلحين الدينيين ونادى بحق الدولة في مصادرة أملاك الفاسدين من رجال الدين.

ريتشارد الثاني (1377-1399)م:-

في عهده حدثت الثورة العظمى عام 1381م وقام بها الفلاحون والصناع نظراً لسوء الأوضاع الاقتصادية،ويلاحظ أن البرلمان ألقى القبض ريتشارد الثاني وأعدمه سراً عام 1399م.

هنري الرابع (1399-1413)م:-

في عهده أزداد نفوذ حركة جون وكلف وانتشرت أفكارة خاصة في الطبقات الفقيرة.



هنري الخامس (1413-1422)م:-

أستمر في قمع أنصار جون وكلف وتزعم المعارضة ضده جون أولدكاسل وتم إلقاء القبض عليه إلا أنه تمكن من الفرار.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تاريخ إنجلترا بعد الفتح النورماني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المقتطف المصري ملتقى شباب المؤرخين العرب :: منتديات التاريخ الإسلامي والوسيط :: منتدى التاريخ البيزنطي-
انتقل الى: