المقتطف المصري ملتقى شباب المؤرخين العرب
الصديق العزيز نرجو منك الانضمام إلى أسرتنا، ننتظر تسجيلك

المقتطف المصري ملتقى شباب المؤرخين العرب

نحترم كافة الآراء ولا نقيدها - المقتطف المصري - دعوة لاحترام الرأي الآخر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
|||::--:Neutral|| ندعوكم مثقفي العرب ومؤرخي أمتنا إلى المساهمة في إثراء منتدى المقتطف المصري بمقالاتكم التاريخية التي بالتأكيد ستزيد من قيمة المنتدى
|||::--:Neutral|| كما ندعوكم للكتابة في مجلة المقتطف المصري الإليكترونية ملتقى شباب المؤرخين العرب
|||::--:Neutral|| تحيات إدارة المقتطف المصري بقضاء وقت ممتع على صفحات منتدانا ويسعدنا استقبال مقترحاتك

شاطر | 
 

 الجرمان والبرابرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو بدر




مُساهمةموضوع: الجرمان والبرابرة   الأربعاء 04 أبريل 2012, 7:33 am





البرابرة
أطلق اليونان والرومان كلمة البربر على كل الشعوب التي لا تتكلم اللغة اليونانية أو اللاتينية، وأهم هذه الشعوب :
1. الجرمان
تشكل "الجرمان" من شعوب عديدة أهمها "القوط الشرقيون" و"القوط الغربيون" و"الوندال" و"الألان" و"البرجنديون" و"اللومبارديون" و"الفرنج" و"الأنغلوسكسون" و"الألمان" و"النورمانديون"، فالمناطق المحيطة حول" بحر البلطيق" هي الموطن الأصلي للجرمان، ومن هناك انحدروا نحو الجنوب حتى وصلوا حدود الإمبراطورية الرومانية، وكانوا في البداية يهتمون بتربية الحيوانات والصيد أكثر من الزراعة، كما كانت تسود بينهم العلاقات القبلية البدائية، فقد عاشوا على شكل قبائل متفرقة وأحياناً كانت تتحد عدة قبائل بقيادة زعيم واحد لتنفيذ عملية حربية معينة، وذلك حسب ما كتب عنهم حاكم "غاليا" الروماني" يوليوس قيصر"( بين سنتي 58 – 52 ق. م ) في النصف الأول من القرن الأول قبل الميلاد.
أما في القرن الأول الميلادي فقد حدثت تطورات في العلاقات الاقتصادية والاجتماعية عند "الجرمان" ونلاحظ ذلك من خلال كتاب "جرمانا" للمؤرخ الروماني "تاسيتوس"( سنة 98 م )، فقد ذكر أنهم أصبحوا يهتمون بالزراعة أكثر من ذي قبل، كما أخذوا يميلون إلى الاستقرار أكثر من ميلهم إلى الحياة الحربية، كما اهتموا بالصناعة مثل "حياكة المنسوجات الصوفية والكتانية" و"صناعة الأواني الفخارية" و" الأدوات المعدنية"، كما كانوا يبيعون "الملح" و"المعادن" و"الكهرمان" للرومان من أجل الحصول على العملة الذهبية والفضية.
كما أصبحت تظهر الفروق الطبقية حيث ظهرت طبقة أرستقراطية قبلية امتلكت الأراضي والكثير من العبيد وقطعان الماشية، وكان العبيد عند "الجرمان" يحصلون على حصة من الإنتاج مقابل عملهم، أما عند الرومان كانوا يعملون مقابل الحصول على قوتهم اليومي، وظهرت عندهم "المجالس القبلية" وكان يترأسها زعماء العشائر والبطون فكان الزعماء وحدهم الذين يقترحون وما على العامة( أفراد القبيلة البسطاء ) الذين يحضرون في هذا المجلس إلا أن يعبروا عن موافقتهم بقرقعة السلاح ويعبرون عن عدم الموافقة بالضجيج والصراخ، ثم ظهر زعماء أشبه بالملوك وتكونت أسر حاكمة، ولم يعرف "الجرمان" الضرائب وإنما كانوا بدلاً عنها يقدمون الهدايا إلى الأمراء والزعماء.
وقد اصطدم "الجرمان" بالرومان في القرن الأول قبل الميلاد، فتوغل الرومان في أراضيهم بعد عبورهم لنهر الدانوب، وفي( سنة 9 م ) دحر "الجرمان" القوات الرومانية على ضفاف نهر الراين، وفي الفترة الممتدة بين سنتي( 165 – 180 م ) اخترق "الجرمان" حدود الإمبراطورية فاضطر الرومان أن يحشدوا قواتهم للتصدي للجرمان، وزادت غارات "الجرمان" على حدود الإمبراطورية الرومانية في القرن الثالث الميلادي لأن الإمبراطورية الرومانية تعرضت في هذا القرن إلى أزمة اقتصادية خانقة بسبب ثورات العبيد وتمرد الفرق العسكرية، وقد حصل تبادل حضاري بين الرومان والجرمان نتيجة للاصطدامات الحربية من جهة والعلاقات السلمية والتجارية من جهة أخرى، فقد كان بعض "الجرمان" يزورون "روما" ويتلقون فيها الثقافة اللاتينية.
2. الكلت
عاش "الكلت" في البدء في شمال أوروبا، وكان الرومان يسمونهم "الغال"، تحركوا في القرن الخامس قبل الميلاد ـ من موطنهم الأصلي ـ واستقر أكثرهم في "فرنسا"(غاليا) ولذلك سميت باسمهم، وقسم آخر في "بريطانيا" و"أيرلندا" و"أسبانيا" كما وصل بعضهم إلى "البلقان" و"آسيا الصغرى" وقد عاشوا على شكل قبائل وشكلوا في بعض الأحيان تحالفات فيما بينهم لم ترقى إلى مستوى الدولة، وفي القرن الأول قبل الميلاد ـ ظهرت الفروق الطبقية ـ في المجتمع الكلتي، ثم احتل الرومان "غاليا"، وفي القرن الأول الميلادي احتلوا "بريطانيا" لذلك تأثر "الكلت" في هذين البلدين بالحضارة الرومانية.
3. السلاف
كان "السلاف" يقطنون في القرنيين الأول والثاني الميلاديين في المنطقة الواقعة بين "بحر البلطيق" شمالاً و"جبال الكربات" جنوباً، وفي القرن السادس انحدر "السلاف" إلى ضفاف "نهر الدانوب" وشواطئ البحر الأسود الشمالية، ثم انحدر بعضهم إلى شبه جزيرة "البلقان" في القرن السابع، وكان هؤلاء يعيشون على الزراعة وتربية الحيوانات والصيد، ويذكر "بروكوبيوس" أن "السلاف" كانوا قديماً يعيشون حياة قبلية ديمقراطية، أما في القرن السادس الميلادي فقد نشأت بينهم طبقة أرستقراطية، تضم أمراء العشائر والبطون، كما برز منهم زعماء يترأسون قبيلة واحدة أو عدة قبائل في أوقات الحروب، كما عرفوا "المجالس القبلية" المكونة من أمراء العشائر والبطون، كما وجد عندهم العبيد ولكنهم كانوا يستعبدون العبيد إلى فترة زمنية معينة ثم يطلقون صراحهم، وفي البدء استخدم "السلاف" أسلحة بدائية كالسيف والترس والقوس، ثم عرفوا الأسلحة البيزنطية المتطورة، واشتهر "السلاف" بشجاعتهم و حبهم للحرية، كما ذكر الإمبراطور البيزنطي "موريس" في تقريره الحربي "أن القبائل السلافية تميل إلى الحرية ويصعب استعبادها"، ولا بد من الإشارة أن هذه المعلومات مأخوذة من المؤرخين البيزنطيين في القرن السادس الميلادي مثل "بروكوبيوس" و"أغابيوس" و"يوحنا الأفسوسي" والمؤرخ القوطي "بوردانيوس".
4. الهون والإمبراطورية الرومانية
"الهون" قبائل تركية مغولية تحركوا في القرن الرابع الميلادي من "منغوليا" نحو الغرب، فخضعت لهم القبائل القاطنة بين "الفولغا" و"الدون" و"القوقاز"، ومنها "الألاّن" و"القوط الشرقيون"، ثم تابعوا زحفهم غرباً حتى وصلوا "نهر الدانوب" فاضطر "القوط الغربيون" أن يعبروا هذا النهر إلى أراضي الإمبراطورية الرومانية خوفاً من "الهون".
كان "الهون" في البدء يعيشون على شكل قبائل متفرقة تأتمر كل واحدة منها بأمر زعيمها وقد تمكن أحد الزعماء وهو "روجيلا" أن يخضع قبائل "الهون" لسلطته ويؤسس دولة بدائية، وعندما مات "روجيلا" لم يكن له ولد ليخلفه، فورث الملك ابنا أخيه "موندزوك" وهما( بليدا وأتيلا ).
ولكن "أتيلا" قتل أخاه "بليدا" وترأس قبائل "الهون" وحده، واعترفت بسلطته جميع الشعوب القاطنة بين "الرين والفولغا" وقدمت له الجزية، كان "أتيلا" ذو شخصية عنيفة مرعبة ورجل حرب قاسي، أطلق عليه معاصروه "بلاء الرب" وقد قال عن نفسه: "لن تنبت الأعشاب حيث يضرب حصاني الأرض بحوافره"، وكان له طريقة في الحروب هي إبادة المغلوبين حتى آخرهم أو إجبارهم على الانضمام إلى جيشه، تحرك "أتيلا" بجيشه نحو الغرب حتى وصل إلى "غاليا" في فرنسا عام 451 م، ولصد هذا الخطر الداهم من الشرق تحالف القائد الروماني "آئسيوس" مع بعض القبائل الجرمانية، وفي "غاليا" جرت معركة بين "الهون" والجيوش الرومانية في منطقة "السهول الكاتالونية" حيث هزم فيها "الهون" وتقهقروا إلى "إيطاليا" ولم يلاحقهم الرومان بسبب الخلاف مع حلفائهم الجرمان، وفي "إيطاليا" أخذ "أتيلا" يستعد لاحتلال "روما"، لكن جيشه أصيب بمرض الطاعون، فاضطر أن يقبل بفدية مالية من الرومان مقابل إجلاء قواته من "إيطاليا"، وفي( سنة 453 م ) مات "أتيلا" ونشب الخلاف بين الهون أنفسهم، مما أدى إلى تمزق وحدتهم وتشتتهم.


الممالك البربرية على أراضي الإمبراطورية الرومانية
أ. مملكة القوط الغربيون في جنوب غاليا
عندما زحف "الهون" إلى أوروبا في النصف الثاني من القرن الرابع الميلادي فر "القوط الغربيون" أمامهم وطلبوا من إمبراطور "القسطنطينية" "فالانس" ( 364 – 378 م ) أن يسمح لهم بعبور نهر الدانوب إلى أراضي الإمبراطورية الرومانية، وافق على طلبهم وسمح لهم بالإقامة في إقليم "ميزيا" جنوب نهر الدانوب الأدنى، مقابل أن يكونوا حلفاء للرومان، ووعدهم "فالانس" بالإعفاء من الضرائب، ولكن سرعان ما فرض الرومان عليهم ضرائب باهظة، لذلك قاموا بالثورة وأوقعوا الهزيمة ببيزنطة وقتلوا الإمبراطور "فالانس" في معركة جرت عند مدينة "أدريانوبل"(سنة 378 م )، و هدد "القوط الغربيون" العاصمة البيزنطية في عهد الإمبراطور "تيودوسيوس الأول"(378-395م ) لذلك سمح لهم بالإقامة في منطقة "تراكيا" في الشمال الشرقي من البلقان، وبعد وفاة "تيودوسيوس الأول" نقض "القوط" الاتفاق وهاجموا "مقدونيا" و"اليونان" بقيادة زعيمهم "ألارك"، لذلك طلب إمبراطور "القسطنطينية" " أركاديوس" المساعدة من أخيه "أونوريوس" ( إمبراطور روما ) فجاءت القوات العسكرية من "روما" بقيادة "ستيليكو"( 397 م ) لذلك انسحب القوط من اليونان وتجمعوا في شبه جزيرة "المورة"، وكان باستطاعة "ستيليكو" أن يطبق بقواته عليهم ولكنه لم يفعل ذلك ربما لتعاطفه معهم لأنه من أصل بربري أو ليترك سلطات "القسطنطينية" و"روما" في حالة ارتباك، ولكي يخلص "أركاديوس" القسم الشرقي من الإمبراطورية من خطرهم، عقد معهم صلح ومنح زعيمهم "ألارك" لقب قائد في الجيش البيزنطي، وسمح لهم بالإقامة في القسم الشمالي من "ايليّريا" شرق البحر الأدرياتيكي، وبناءً على تشجيع من "أركاديوس" تحرك "القوط" بقيادة "ألارك" نحو "إيطاليا"( سنة 401 م )، ولكن "ستيليكو" أوقف زحف القوط وتعهد بإعطائهم مساعدة مالية سنوية مقابل امتناعهم عن مهاجمة "روما"، ورداً على ذلك اتهم إمبراطور روما "أونوريوس"" ستيليكو" بالخيانة وأعدمه، استغل" ألارك" مقتل "ستيليكو" للضغط على "روما" فطلب من "أونوريوس" تعيينه حاكماً على المنطقة الممتدة إلى الشمال من البحر الأدرياتيكي وأن يقدم له سنوياً إعانات مالية، لكن "أونوريوس" لم يوافق على مطالب "ألارك" فزحف "القوط الغربيون" إلى "إيطاليا" واحتلوا "روما" ( سنة 410 م ) ونهبوها بينما هرب الإمبراطور من المدينة، وبعد احتلال "روما" زحفوا إلى جنوب "إيطاليا" وأرادوا احتلال "صقلية" و"شمال أفريقيا" ولكن فشلوا في ذلك لتعرض سفنهم لعواصف بحرية، كما مات زعيمهم "ألارك" أثناء الحملة الفاشلة، وبعد موت "ألارك" تولى قيادة القوط الغربيون "أوتولف"، الذي طلب من "أونوريوس" أن يسمح للقوط بالاستيطان جنوب غرب "غاليا"، فوافق على طلبه كما زوجه أخته "كالابلاسيديه"، وبذلك أسس القوط الغربيون مملكة لهم في جنوب غرب "غالية" و شمال "إسبانيا" ( سنة 419 م ) واتخذوا من "تولوز" عاصمة لهذه المملكة، ثم توسعوا جنوباً فسيطروا على معظم "إسبانيا"، وعلى الرغم من محاولة الإمبراطور البيزنطي" جستنيانوس الكبير" احتلال مملكة القوط الغربيون في منتصف القرن السادس، فقد ظل القوط يحكمونها حتى فتحها العرب في أوائل القرن الثامن الميلادي فزالت مملكتهم من الخارطة التاريخية.
ب. مملكة الوندال في شمال أفريقيا
الوندال قبائل جرمانية رحلت منذ مطلع القرن الخامس الميلادي من "ألمانيا" إلى "إسبانيا" ومنها إلى "شمال أفريقيا" وذلك في( سنة 429 م ) بقيادة زعيمهم "جيزريك" نتيجة لضغط القوط الغربيون عليهم، وشكلوا مملكة لهم في "شمال إفريقيا" مستفيدين من الخلافات الدينية، وسقطت "قرطاجة" بيدهم( سنة 439 م ) ولم تأتي( سنة 455 م ) حتى كانت شمال أفريقيا كلها قد خضعت لهم، وكانت هذه المملكة سبباً في تدهور الإمبراطورية الرومانية في الغرب وذلك للتداعيات التالية:
* خسرت الإمبراطورية الرومانية القمح الذي كانت تحصل عليه من شمال إفريقيا.
* ضياع الجزية التي كانت تؤديها شمال إفريقيا إلى الإمبراطورية الرومانية.
* تعرضت تجارة البحر المتوسط للنهب على أيدي قراصنة الوندال.
* أصبح الوندال أعظم قوة بحرية في غرب البحر المتوسط.
* قطع الاتصالات البحرية بين إيطاليا و بقية الغرب الأوروبي.
* في(سنة 455 م) احتل الوندال مدينة "روما"، واستباحوها مدة( 14 يوماً ) وقتلوا إمبراطورها.
* أصبحت "سردينية" و"كورسيكة" و"صقلية" و"سواحل إيطاليا" تحت رحمة الوندال.
* في( سنة 467 م ) قام الإمبراطور "ليون الأول" بحملة ضد الوندال باءت بالفشل.
* وفي( سنة 533 م ) أرسل الإمبراطور البيزنطي "جستنيانوس الأول الكبير" قائده "بيليزاريوس" على رأس حملة عسكرية استطاعت أن تقضي على الوندال في شمال أفريقية( سنة 534 م ).
ج. مملكة القوط الشرقيون في إيطاليا
في النصف الثاني من القرن الخامس الميلادي غمرت شبه جزيرة البلقان بالقوطة الشرقيون، الذين هددوا "القسطنطينية" بقيادة زعيمهم "ثيودوريك"، لذلك دفع لهم الإمبراطور البيزنطي "زينون الأيسوري" مبلغاً من المال وشجعهم على التوجه إلى الغرب، لاستعادة "إيطاليا"( روما ) من الأسرة الجرمانية بزعامة "آدوا كر"، وكانت لـ "زينون" أهداف هي:
ــ أن يتخلص من عبء المبالغ المالية التي كان يدفعها لـ "ثيودوريك".
ــ أن يخلص إقليم "ايليرية" من الكابوس القوطي الذي يعيث فيه فساداً.
ــ أن يسترد "زينون" سيطرته على إيطاليا.
ــ كما توقع "زينون" أن "ثيودوريك" سوف يساعده في تدعيم سيادة الإمبراطورية الرومانية في الغرب الأوروبي عامة و ليس في إيطاليا فحسب.
وفي( سنة 489 م ) توجه "ثيودوريك" نحو الغرب وهزم "آدوا كر" في موقعتين الأولى في " فيرونة"، والثانية في "ميلان"، ثم حاصره في مدينة "رافنا"، ووقع "ثيودوريك" صلحاً معه ثم عمل على استدراجه إلى مفاوضة وتم قتله بغتة غدراً، وبذلك شكل القوط الشرقيون مملكة لهم في إيطالية( سنة 493 م ).
سياسة "ثيودوريك" الخارجية
. عقد سلسلة من المعاهدات مع الملوك المعاصرين له، حيث تزوج من شقيقة ملك الفرنجة" كلوفيس" وزوج إحدى بناته إلى "ألارك الثالث" ملك القوط الغربيين، وزوج أخته من ملك الوندال.
. حطم كنيسة القديس" أرستيفن" في ضواحي "فيرونة".
. أخذ يفكر في تأسيس مملكة جرمانية تحت قيادة القوط تشمل إيطاليا وغاليا وإسبانيا.
. وبعد وفاة "ثيودوريك" تسلمت ابنته "أمالاسونثه" الوصاية على ابنها الصغير "أتالاريك" حفيد الملك الراحل، وبعد وفاة ابنها "أتالاريك" عام( 534 م ) وزواجها من ابن عمها" يودات" ألقي القبض عليها وأعدمت لتعاونها مع الرومان واتصالها سراً مع الإمبراطور البيزنطي"جستنيانوس" عام( 535 م ).
. وفي عام( 536 م ) أرسل "جستنيانوس" حملة ضد القوط الشرقيين نجحت في القضاء عليهم، وعادت إيطاليا تحت وطأت الإمبراطورية الرومانية.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجرمان والبرابرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المقتطف المصري ملتقى شباب المؤرخين العرب :: منتديات التاريخ الإسلامي والوسيط :: منتدى التاريخ البيزنطي-
انتقل الى: