المقتطف المصري ملتقى شباب المؤرخين العرب
الصديق العزيز نرجو منك الانضمام إلى أسرتنا، ننتظر تسجيلك

المقتطف المصري ملتقى شباب المؤرخين العرب

نحترم كافة الآراء ولا نقيدها - المقتطف المصري - دعوة لاحترام الرأي الآخر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
|||::--:Neutral|| ندعوكم مثقفي العرب ومؤرخي أمتنا إلى المساهمة في إثراء منتدى المقتطف المصري بمقالاتكم التاريخية التي بالتأكيد ستزيد من قيمة المنتدى
|||::--:Neutral|| كما ندعوكم للكتابة في مجلة المقتطف المصري الإليكترونية ملتقى شباب المؤرخين العرب
|||::--:Neutral|| تحيات إدارة المقتطف المصري بقضاء وقت ممتع على صفحات منتدانا ويسعدنا استقبال مقترحاتك

شاطر | 
 

 القدس في السياسة الصهيونية بعد الاحتلال - الحلقة الأولى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
waileldesoky
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: القدس في السياسة الصهيونية بعد الاحتلال - الحلقة الأولى   الأربعاء 15 أبريل 2009, 6:52 pm

القدس في السياسة الصهيونية بعد الاحتلال


التهويد والاستيطان والتهجير... ثلاثة عناوين عريضةٍ تلخص السياسة الصهيونية تجاه تكوين دولتها منذ بدأ الإعداد العملي لقيام الدولة العِبْرِيّة، وتفاقم تطبيق هذه السياسة بصورة كبيرة عقب حرب يونيه 1967م.
ومنذ البدء حاول الصهاينة إضفاء الطابع اليهودي على معظم الأراضى الفلسطينية، خاصة "أورشليم" التي داعبت العودة إليها أحلامهم منذ اشتداد عُودِ بريطانيا، واتساع سيطرتها الاستعمارية.
كان لابد من وسائل لتهويد الأرض التى ستقوم عليها الدولة، تأتي على حساب الصورة الحقيقية للأرض، وعلى حساب سكان فلسطين، فجاءت سياسة توطين اليهود وزرعهم هناك في مستعمرات مبثوثة هنا وهناك بشكل محسوب، يقلل من قيمة الأحياء العربية ويطوِّقها، ولم يكن هؤلاء اليهود المستوطنون سوى المهاجرين منهم من الشرق والغرب بألوانهم المختلفة وعاداتهم المتفاوتة.
وكان ضحايا هذه السياسة من أبناء الشعب الفلسطيني كثيرين، فأُخرج الكثيرون منهم من ديارهم، بل أُخرج مئات الآلاف من الفلسطينيين وهُجِّروا من وطنهم كله، وأصبحوا لاجئين في بلاد العالم.
تهويد القدس:
في زمن داود وسليمان ـ عليهما السلام ـ وهو أزهى عصور بني إسرائيل مطلقا ـ لم تكن فلسطين متجانسة سكانيا، فكان الساسةُ من بني إسرائيل، والسكانُ من الكنعانيين العرب والعبرانيين وأقليات أخرى. واعتمد أولو الأمر في المدينة المقدسة حينئذٍ على الخبرة الكنعانية في تشييد الكثير من صروحهم.
وبالرغم من ذلك تصر إسرائيل المعاصرة على تهويد القدس، وإكسابها سمتا أحاديا، وتؤسس لتلك النظرة بأن القدس مدينة عبرية منذ وُجدت، مُهْمِلةً زمنا طويلا سبق فيه وجودُ المدينة المقدسة الوجودَ العبري نفسه، وتسلك الدولة الصهيونية مسالك عدة لتحقيق هدفها من تهويد الارض، ومن ذلك:
ـ تحقيق أغلبية سكانية يهودية في الاراضى الفلسطينية.
ـ تقليل نسبة السكان العرب في القدس، وتهجيرهم منها.
ـ التوسع في إنشاء المستوطنات اليهودية.
ـ التعدي على الممتلكات العربية في الاراضى الفلسطينية، وانتزاعها من أيدي أصحابها.
ـ إزالة المنشآت العربية التاريخية بزعم تعرضها للانهيار، وإزالة أحياء عربية قديمة.
ـ تغيير الأسماء التاريخية لأحياء القدس والمدن الفلسطينية ومعالمها.
ـ تعويق عمليات البناء والتوسعِ في الأحياء العربية.
ـ تغيير الحدود البلدية لمدينة القدس وبعض المدن العربية الاخرى.
وكان الهدف من وراء هذا المخطط المتشعب لتهويد الاراضى الفلسطينية يتلخص في وضع العرب أمام أمر واقع، هو أن فلسطين صارت غير التي يتحدثون عنها، فيرضخون للوضع القائم.


الحلقة القادمة
التهويد سكانيا
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القدس في السياسة الصهيونية بعد الاحتلال - الحلقة الأولى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المقتطف المصري ملتقى شباب المؤرخين العرب :: منتديات تاريخ العرب الحديث والمعاصر :: منتدى تاريخ الدولة الفلسطينية الحديث-
انتقل الى: